الخميس، 10 مارس، 2011

اعشق تفآصيلك ،، فـ هل تجدني ممله ؟؟؟






يوم امس بآغتتني احد صديقاتي بـ سؤالي 
عن اكثر شي احبه فيك اكثر من سوآه ..
فـ إذا بي استرسل في تعدآد مآ احبه فيك
( بـ التفصيل الممل )

قلت لهآ:

 احب صوته ..
يـآآآآه يآ صوته
صوتٌ موغل في الحميميّة
صوتٌ يحكي رواية شوقٍ لا تنتهي
صوتٌ يعرفُ أبجدية الحب حرفاً حرفاً
صوتٌ يملك القدرة على صياغة كونٍ كاملٍ من الفرحِ الحقيقي
صوتٌ يحتويني بينَ ذراعيه كطفلٍ وليد
صوتٌ يغدو لي قِبلة ومحراباً ونُسُكاً
صوتٌ .. ليس كَـ مِثلِه صوت .

لا،، بل  احب عينه
عينٌ تحملُ إليّ حنان الدنيا
عينٌ تبوحَ لي بـ شغفٍ يملأ ما بين جوانحي
عينٌ تغدو محطة توقفٍ لازمة بين الرواحِ والمجيء ، فـ تلهمَني عزيمة الاستمرار
عينٌ تتحكم بـ أنفاسي بين كل إغماضةٍ وأخرى
عينٌ تطبقُ بـ كل ما في الكون من فتنةٍ على أنظاري القلقة
عينٌ تعرفُ كيفَ تبقيني أسيرة  بين جفنيها ، ولا فكاك
عينٌ .. ليس كَـ مِثلِها عين .

اممممم  كذلك احب اذنه،،
أذنٌ تعرف مواطنَ الجمالِ فلا تصغي إلا إليه
أذنٌ تمتلك عينيّ بين التفاتةٍ وأخرى
أذنٌ تغري بـ بوحٍ هامسٍ من شغافِ القلب
أذنٌ تغدو وشوشتُها بـ أحبكِ ، حلماً يزور مناماتي
أذنٌ تجذب أنفاسي لـ تحرقها بنارٍ من الوَلَه
أذنٌ .. ليس كَـ مِثلِها أذن .

ياالله على فمه ،،
فمٌ يقمع فتنتَه بـ المكوثِ خلفَ شفتيه
فمٌ يحيل كلَ الحروفِ قِطَعَاً من سحر الفردوس مهما كانت
فمٌ يحترقُ الهواءُ كلما لامسَ شفتيه من الخجل
فمٌ يهبطُ بـ قلبي ويصعد كلما افترقت شفتاه أو التقتا
فمٌ يضجّ بـ موسمٍ ناضجٍ من الكرز كلَ فصولِ السنة
فمٌ يجعل مني راهبة ، أشتهيه وأستحي في حُرمة جماله
فمٌ .. ليس كَـ مِثلِه فم .

و آآآه على وجهه ،،
وجهٌ يملك رقة الملائكة ونورها
وجهٌ يعكسُ شغفي و ولهي كـ مرآةٍ من لجين
وجهٌ يغدو فتنةً سماويّة في تقطيبة حاجبيه
وجهٌ يصنع حولي كوناً من نعيمٍ هوَ شمسُه
وجهٌ يحوّل قِبلة أنظاري إليه أينما يمّمتُها
وجهٌ يجعل من التأمل فيهِ عبادةً لا تُمَلّ
وجهٌ .. ليس كَـ مِثلِه شيء

كذلك اعشق عطره ،،
عطرٌ يكتسبُ جمالهُ من ضَوْعِ جسدِه العآبق
عطرٌ يبوحُ بـ رائحةِ ألفِ زهرةٍ وزهرة من حقول الخيال
عطرٌ يصنع من الأثير المحيطِ حبالاً تَعلَقُها الأفئدة
عطرٌ يجعل الاستنشاقَ إثماً ، والامتناعَ شقاء
عطرٌ يحيلُ المسافةَ بيني وبينه مساحةً من الشوقِ والوله
عطرٌ يملأ ما بينَ جوانحي رغبةً ، ورهبة
عطرٌ .. ليس كَـ مِثلِه عطر .

المضحك اني وجدتهآ تعبث بـ هآتفهآ لـ شدة الملل الذي اصآبها من تفآصيل عشقي لك..
قآئلة لي بـ حنق :( تومآ يعني مآكآن فيك تتختصريهآ و تقولي احب كل شي فيه و تخلصي نفسك و تخلصينا )



aneen

هناك تعليق واحد:

  1. هنا معزوفة لها لون من الجمال الصاخب

    تجعل كل من يمر من هنا

    يستمتع بروعتها وجمالها

    وألوانها الذهبية
    ..

    روح

    مودتى واتمنى زيارتى

    ردحذف