الثلاثاء، 3 مايو، 2011

و احبك يآ وعدي ،،



لاتأتيني خِفيه
فـكم أودُّ بتلك الليله
أن
أتأنقَ بِـ أبهى حلّه
أتعطر بِـ أشواقي
فـ أشدو بأجمل غنوة
وتبدأ ساعاتي بالتدحرج
بطئاً
فَـ أسابقها اللحظه ..
سأنظم من أشواقي قلائد
لاتقدر بثمن
وأسقي لحظه لِقائنا
شغفاً من الدرجة الأولى
فـ يبتدأ بك ربيعي...
تخضَّر أشجاري
وتورق أغصاني
تصفو سمائي
وتحتفل أرجائي
فَـ بِقربك آتيني ... آتيني ..!
:
/
:
آتيني قرباً
فَـ أدنو غرقاً
آتيني شوقاً
فَـ أزهو طرباً
آتيني وَصلاً
فَـ أغدو طفلة
آتيني بِـ أقصاك
فَـ أُسقط ادناك
أسألك بـ من أحياك (
أيُّ الرجال أنت ) ؟
:
/
:
أيُّ الرجال أنت ؟
تُغرق قلبي حباً ..
فَـ تحتل أوطاني ... وتوصد
أضلعي عن غيرك بِـ إحكام
أيُّ الرجال أنت ؟
تستبيح ظلمتي بـ نور روح
أزاح همي
فَـ تغدقني من عذب أشجانك
رِقّه .. مازلتُ منها
ثملة أرتجي
صحوتي ...
أيُّ الرجال أنت ؟
تروي عطشي من ينابيع
شفتاك ...
فَـ أنطوي على ذاتي خجلاً
وأغدو هاذية
بِـ إنبهار ..
أيُّ الرجال أنت ؟
يندلق الحلم من عينيك
واقعاً يُزهق عالمي
فَـ يدفع بي إلى قمة أوجاعي
وأُبدِلَ ( الأنين ) بـِ الأفراح ..

:
/
:

أَفَلا تعلم ياأنت؟
بـ أني فخرٌ لمن طلب قربي
فَـ أقبل إليَّ
بِلآ خوف يقتل صبري
فماأنا سوى ضلعاً يحميك
وعن وجع الدنيا يأويك
أقبل ...
فـ أنت الوحيد الذي أراه
مناماً و صحواً
فلا رجلاً (سواك )
يشتاق حضني منه ( ضمّه )
أَقبل...
فَـ حتماً سيعلن الليل عن تمرده
وأراقصك خارج أسوار
الكون ...
،،
تِكْ تِكْ
تِكْ
ولِـ وقع خُطانا نغم بالأسماع
يرن
خد بِالخد إلتصق
والسمعُ من الثغر إقترب

أ
ح
ب
ك

فـ اسمعها بـ وضوح
فَـ أنت الحياة والروح
وإسمع ترتيل وعدي
بـ صدق
لا رجلاً سواك
له الروح ترتد
ولا وطن أسترق منه النظر
و
...... !
:
/
:

وأحبك ياوعدي



aneen