الثلاثاء، 25 يناير، 2011

رُقيه ،، تعويذتي السحرية



رٌقيتي / آيتي ,..
قهوة صباحي ..
عطر الوقت في موانئي
الـ ماطرة التي أباهي بها الغيم
الـ مضيئة التي أباهي بها قوس قزح
و صنيع السماوات فيّ / عليّ
رفيقة الكتابة ,..
و نزق الأشياء إذا اشتعل بي
رفيقة العمر الشحيح,..
بـ ثوانيه القاحلة و المطيرة على حدٍ سواء
أنبئني الصبح أن لـن اراكِ قبل رحيلكِ
أنبئني بعدُ اني لن املآ رئتيّ من رائحتكِ
وأنكِ ستمضين
لـ بياض لحافكِ دون " تصبحين على خير يا توما "
لو تعلمين يا رو
هذه الخيبة الصغيرة تكلفني يوماً بـ أكمله
و صباح تائهٍ ,.. يتبرم من لحظاته
لو تعلمين ..
يا غالية .. ما يكون هذا العمر دونكِ !
لو تعلمين ..
إلاكِ .. مازال يبعث في هذا النبض المستهلك قدرة فائقة على الحب
أترككِ ,.. وديعة الحلم الجميل
أترككِ ,.. وديعة الضوء في أوله
أترككِ ,.. وديعة الغفوة السارقة
اترككِ ،.. وديعة عهودكِ المخروقه
و أتركني ,.. وديعة قلبكِ


aneen

هناك تعليقان (2):

  1. في مكاني القصيّ، أبعدُ عن بالي كلّ أفكاري الكئيبة لأنني أكرّر كما دائماً: رقيّة، اتركي عنكِ سوداويتك الحمقاء، ليس أحد في العالم بخيرٍ أكثر منكِ!
    وكلّما شعرت بوحدتي وحاجتي حقيقية للفرح، أفتح ماسنجري، أبحث عنكِ.. لا أجدك.
    أمرّ هنا، أقرأ، أدمع، فإذا اشتدّت غصّتي ذهبتُ أنام!
    وأنتِ ماذا تفعلين دوني وبعيداً عنّي.. تبتسمين؟ تمارسين سحركِ على البقيّة؟ هيييييه لا تفعلي.. تعالي توسّدي قلبي الصغير ونامي قربي، يغادرني الخوف، لا أصحو! .. أذهب إلى الجنة :")
    ،،
    حبوبتي توما،
    بوسي لي مامتك وصافي، وزوجي يقول: قد أيش رقيّة تحبّك!

    ردحذف
  2. احقاً ترغبين بـ معرفة ماافعله دونكِ و بعيداً عنكِ
    صديقتي...
    أشعر بالحزن ..!
    كيف لآ ورحيلكِ عني ذهول لا أفيق منه ..
    يهزني رحيلك .؟!
    كيف لآ وقد كنتِ شمس دنياي .. وريحانة عمري ..
    ما أقسى الفراق يآ رو..
    الذي تجرحنا أشواكه بـ قسوة .. دون رحمة ..
    فـ يدمينا .. ويبعثرنا ..

    بعدكِ ..
    والله إنني لـ شيءٌ وحيد ...!

    :
    :
    تم تحرير الرد قبل يومين من موعد مغادرتكِ
    اتراكِ تقرأيني قبل ذلك..؟؟

    ردحذف