الجمعة، 30 يوليو، 2010

آحبكـ آلى يومـ يبعثونـ



تكاد احلامي تشق عباب السنين المبحرة
في ليل ذاكرتي الصمّاء ..

ماعدت أذكر تفاصيلاً مضت من لحظات عمري الصامت ..
الراحل منك وإليك ...

خلجات روحي باتت تهمس في اذن قلبك
تشتهي التربع فوق مضجعِ عشقكَ ...

ترتل الحانًا هاربة من قيثارة سنين القحط الماحلة ...
تدق على نوافذ حبك الغافي فوق شرفات قلبي الصغير ..

حبيبي ..

من انتْ ؟؟؟

ومن انــا ؟؟؟؟

أنا حشرجة نآآآآي حزين اضحى يئن من إنشودات الألم الدفين ..
والحزن الماكث فوق عرائش
عنبي الحاني على مهجة روحي الباردة ...

سكرةُ الموتِ يــآآآآآآ حبيبي
تــكاد ترهق أوتــار خُلّديِّ
اسعى لكي يجمعنا ليل العشق
ويلمّنا دفئُ العناق...

أنفاسي هاربة ...!!
عابثة ...!!
تحاول غزو اسطح الوجنات ..
ومعانقة اهداب الرغبة ...

حبيبي ..
مذْ عرفتكْ ....
تعرفَت اساريري على الوان الربيع الغضة الزاهية ..

مذّ عرفتك ْ...
هاجرت ْ طيور حزني نحو افاق الكون البعيدة ...
سكنت اهازيج شوقي داخلَ حنجرتي المبحوحة ...

حبيبي ...
غابَ صواب رشدي
وابتعدت عني شعوذةالعرافات ...
قبلت وجه السماء وعانقتُ اخاديدها ..

حين ارآك..!!!
تمتزجُ اطياف لحب لتعانق طيات الغمام
الراحل المتهاطل فوق وديان نفسي
ليمطرهــا بوابل من الحنان الدافئ

بكل اختصار احبكَ ياأنت
واسمح لي ان اقتبس جملتك التي قلتها لي
ذات حُب

" أحبك الى يوم يبعثون "


aneen

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق